بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» TRANSFORMATION
الخميس فبراير 09, 2012 4:17 pm من طرف Heba Khamis

» experimental 1
الخميس فبراير 09, 2012 4:03 pm من طرف Heba Khamis

» نظام بكس - nahla assem - 2008
الخميس فبراير 09, 2012 4:00 pm من طرف Heba Khamis

» pragmatics general information
الخميس فبراير 09, 2012 3:57 pm من طرف Heba Khamis

» pragmatics - master degree asseinment-1
الخميس فبراير 09, 2012 3:55 pm من طرف Heba Khamis

» هيئة التدريس الحالية الموجودة بالقسم (الاساتذة)
الخميس فبراير 09, 2012 3:52 pm من طرف Heba Khamis

» قسمنا الحبيب
الجمعة أبريل 22, 2011 5:47 pm من طرف Heba Khamis

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

نظام بكس - nahla assem - 2008

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نظام بكس - nahla assem - 2008

مُساهمة  Heba Khamis في الخميس فبراير 09, 2012 4:00 pm

نظام بكس
نظام التواصل عن طريق تبادل الصور

(PECS - Picture Exchange Communication System)


تم تصميم هذا البرنامج في العام 1985 على يد الباحثين الأميركيين الدكتور آندي بوندي وزوجته لوري فروست لتدريب الأطفال المصابين بالتوحد واضطرابات التواصل الأخرى على كيفية البدء بالتواصل (التلقائية)؛ حيث يجد الأطفال المصابون بالتوحد صعوبة في بدء التواصل والتعبير التلقائي عن رغباتهم.

تم تصميم هذا البرنامج بناء على الأفكار التي طرحها عالم السلوك الأميركي الشهير بي اف سكنر في كتابه "السلوك اللفظي" في العام 1957. حيث ذكر سكنر في كتابه أنه بالإمكان تعليم الاستقلالية في التواصل من خلال استراتيجيات التلقين والتعزيز. وأشارت الأبحاث إلى إمكانية تحسن التواصل اللفظي لدى الأطفال المصابين بالتوحد المستخدمين لهذا النظام من خلال تلقين الطفل و تعزيزه عندما يظهر الاستجابة المطلوبة.

يتألف هذا النظام من ست مراحل؛ وتقوم فكرة المراحل الأولى على تعليم التلقائية في التواصل أي تعليم الطفل كيفية إعطاء صورة الشيء الذي يرغب به لشريك التواصل وهو إما المعلم أو أحد أفراد الأسرة. أما المراحل المتقدمة فتهدف إلى تعليم الطفل بناء جملة بسيطة باستخدام الصور مثل: أريد ماء. ويتم زيادة طول وتعقيد الجملة بالتدريج مع تقدم الطفل في المراحل إلى أن يصل الطفل إلى المرحلة التي يستطيع فيها وصف الشيء الذي يريده ( حجمه، لونه،.......

التواصل الغير لفظى = الاتصال البديل = الاتصال التعويضي
..برنامج بيكس
)التواصل عن طريق تبادل الصور )



تأثير هذا النظام على تطور الكلام لدى الطفل التوحدي تأثير ايجابي فقد قام بوندي وفروست باجراء دراسة على 66 طفلا توحديا لا يتكلمن وهم في سن ما قبل المدرسة وخلال سنة واحدة من التدريب على نظام البكس كانت النتائج كما يلي :
• 10% تعلموا الكلام واستخدموه للتواصل مع الاخرين .
• 25% استخدموا وسيلتين للتواصل : نظام البكس والكلام .
• 65% لم يتعلموا الكلام بل ظلوا معتمدين على الصور للتواصل
وفي خلال سنتين من التدريب كانت النتيجة كما يلي :
• 59% أصبحوا يتواصلون مع الاخرين من خلال الكلام فقط .
• 30% أصبحوا يتواصلون مع الاخرين من خلال الكلام والصور .
• 11% أصبحوا يتواصلون مع الاخرين من خلال الصور فقط

.ارشادات نجاح البرنامج

• تصميم فرص كثيرة لتعليم الطفل كيفية الطلب اكثر من مرة لزيادة السرعة والاتقان على الاقل 30 فرصة خلال اليوم
وذلك عن طريق ملاخظة ما يلفت نظره وماذا بيفضل ويحب .. ويمكن أن نبدأ بالمعززات " بسكوت – لعبة .... "
- ذكر اسم الشىء المعطى للطفل لتسهيل عملية الربط بين المدلول والشىء نفسة
- عدم السؤال (ماذا تريد) الا فى المرحلة الخامسة فقط
- تقبل الطفل كما هو ومراعاة القدرة او عدم القدرة
- مراعاة الفروق الفردية بين الاطفال حتى وان اشتركا فى نفس التشخيص
- اختبار الطفل بطريق غير مباشر اكثر من مرة للتاكد من اتقانة للمرحلة التى يتدرب عليها
- لا يتم الانتقال من مرحلة الا الاخرى الا بعد الانتهاء من الاولى وباتقان تام
الصبر والتكرار وعدم استعجال النجاح
- التاكد من الطفل انجز الهدف الاساسى من البرنامج وهو التواصل تلقائيا مع الاخرين من دون وسيط .


مراحل برنامج بيكس

المرحلة الأولى:
مرحلة التبادل The Physical Exchange

الهدف الاساسي من هذة المرحلة هو انه عند رؤية شيء محبب جدا الى الطفل سيقوم برفع صورة هذا الشيء ,ويتقدم نحو المدرب ويضع الصورة في يد المدرب "
في هذة المرحلة ينبغي وجود مدربين اثنين في آن واحد أحدهما يجلس أمام الطفل ويتلقى الصورة منه ويعطيه ما يريده , والثاني يجلس وراء الطفل ويساعده من خلال التلقين الجسدي ( أي انه يمسك بيد الطفل من الخلف ويوجهها ) لكي يأخذ الصورة ويعطيها للمدرب الذي امامه ويتم ذلك حسب النظام التالي ,
• يعرض الشيء المحبب الى الطفل بطريقة تسمح له برؤيته , ثم يتم ابعاده عن متناول يده .
• سيبتدئ الطفل بالتعبير عن رغبته في الحصول على هذا الشيء اما بمحاولة اخذه او بالصراخ , وفي تلك اللحظة يقوم المدرب الثاني (الذي يجلس خلف الطفل ) بوضع يد الطفل على صورة هذا الشيء ورفعها ووضعها في يد المدرب الاول (الذي يجلس امام الطفل )
• يقول المدرب الاول عند ذلك "اه" تريد كذا , ويذكر اسم الشيء ويعطيه للطفل . وهنا ينبغي اعطاء الطفل الشيء الذي يطلبه بشكل فوري لكي يسهل عليه الربط بين اعطاء المدرب الصورة وبين الحصول على ما يريد .
• يعطى الطفل أكثر من فرصة لطلب الشيء , اما من خلال أخذه من الطفل وقول" دوري " أو بإعطائه قليلاً منه ( اذا كان طعاما او شرابا) اذا كان الطفل يحب العصير على سبيل المثال , وقام بطلبه من خلال وضع صورة العصير في يد المدرب ,فلا ينبغي على المدرب ملء كاس الطفل بالعصير , بل يعطيه كمية قليلة منه لكي يطلب المزيد في المحاولات اللاحقة وكلما ازدادت فرص تعلم الطلب كلما تعلم الطفل بشكل افضل واسرع .
• المدرب لا يساءل الطفل بقوله " ماذا تريد " في كل مرة يريده ان يطلب شيئاً بل يكتفي بعرض الشيء المحبب عند الطفل وينتظر ان يعطيه الصورة لطلبه, ان إحدى الأهداف الأساسية من نظام" البكس " هو أن يطلب الطفل ما يريه دون أن يذكره احد بذلك .

يبتدئ المدرب الثاني باخفاء التلقين (مساعدة الطفل من خلفه ) تدريجيا على النحو التالي :
• يقوم المدرب الثاني برفع يد الطفل ويقوده الى رفع الصورة ويساعده كي يمد يده نحو يد المدرب الاول , الا انه يدع الطفل يضع الصورة في يد المدرب الاول بنفسه .
• يقوم المدرب الثاني بمساعده الطفل على رفع الصورة .,ويمد يد الطفل نحو نصف المسافة بينه وبين يد المدرب الاول وعلى الطفل ان يمد يده نحو يد المدرب الاول للمسافة المتبقية ويضع الصورة في يد المدرب الاول .
• يقوم المدرب الثاني بمساعدة الطفل , وذلك بالامساك بمعصم الطفل ووضعها فوق الصورة , وعلى الطفل ان يرفع الصورة ويضعها في يد المدرب الاول . وبعد ان يتعلم الطفل ان يعطي الصورة للمدرب الاول دون مساعده من المدرب الثاني (من خلفه ) يقوم المدربان بتبادل الادوار في تعليم الطفل على الطلب كي يتعلم الطفل ان يطلب من اكثر من شخص واحد , وبمعنى اخر بينما كان في المراحل السابقة يجلس المدرب الاول امام الطفل والمدرب الثاني خلف الطفل يقوم المدربان في هذة المرحلة بتبادل الادوار في الجلوس أمام الطفل لتلقي الصور منه .

ملاحظات حول المرحلة الاولى :
• يعطى الطفل 30 فرصة يومياً لطلب الشيء الذي يتدرب على طلبه .
• لا يشترط ان يتم التدريب على كرسي وطاولة بل يمكن ان يتم في أي مكان .
• يتراوح الوقت الذي يحتاجه الطفل لاكتساب مهارة وضع الصورة في يد المدرب دون مساعدة ما بين دقائق وأيام . وهذا ينطبق على جميع الاطفال التوحديين , حتى الذين يعانون من تاخرا شديدا ,لانهم يتلقون 30 فرصة موزعة على اليوم الواحد لتعلم المهارة .
• بعد أن يتعلم الطفل ان يضع الصورة في يد المدرب بشكل تلقائي وبدون تذكير أو مساعدة , أي أنه عند عرض الشيء الذي يريده الطفل , يقوم الطفل بأخذ صورة ذلك الشيء ويعطيها للمدرب ( والافضل من ذلك ان يعطي الطفل صورة الشيء الذي يريده دون ان يراه للتعبير عن رغبته في الحصول عليه )
لمشاهدة فيديو المرحلة الأولى

المرحلة الثانية:
تنمية التلقائية Expanding Spontaneity

الهدف من هذه المرحلة تدريب الطفل علي ان يذهب إلى لوحة التواصل لسحب الصورة التي تماثل الشيء المرغوب ثم العودة إلى المدرب ليضع الصورة في يده.
طريقة التنفيذ ... تباعد الاخصائي عن الطفل ووصول الطفل بشكل تلقائي بدون مساعدة من الاخصاءي المساعد او ولى الامر.
وعلى الاخصائي نظق اسم " " object و الطفل يعطيه الكارت .
والصورة يكون مكتوب تحتها الكلمة وعدد الفرص أكثر من المرحلة الأولى و لحد هذه المرحلة يكون التدريب على صورة واحدة فقط في الجلسة .
لمشاهدة فيديو المرحلة الثانية


المرحلة الثالثة:
تمييز الصور Picture Discrimination

الهدف من هذه المرحلة أن يكون الطفل قادر على تمييز الصورة التي تماثل الشيء المرغوب من بين عدد من الصور المقدمة له على لوحة التواصل.

طريقة التنفيذ .. أضع أكثر من كارت أمامه حوالى 3 كروت من بينهم الكارت الذي عليه التدريب ليختار الكارت المطابق لل " object " الذي يريده ويعطيه لي .
ملاحظات حول هذه المرحلة .. يمكن أن ندخل الكروت بداخل ال PECS Board .
لمشاهدة فيديو المرحلة الثالثة


المرحلة الرابعة:
تكوين الجمل Sentence Structure



الهدف من هذه المرحلة أن يكون الطفل قادر علي أن يطلب الأشياء الموجودة وغير الموجودة أمامه مستخدما كلمات متعددة.

طريقة التنفيذ ..
- يطلب ما يريده من عدة أشخاص .
- يطلب ما يريده منى من عدة أماكن كالمنزل والمدرسة وفى أى مكان آخر .. .
- يحمل ملف التواصل PECS Board معه أينما ذهب
- يختار الصورة المناسبة من بين عدة اختيارات
- يفهم الرسوم ذات الحجم الصغير حتى وإن كانت أبيض وأسود .
- يطلب الاشياء من تلقاء نفسه ولا يعتمد على المدرب او اى نص آخر لتذكيره
- أن يكون قادر على طلب الاشياء باستخدام كلمات متعددة . مثلا ,,
كارت " انا عايز " + كارت " كرة " .

خطوات تدريب المرحلة الرابعة :
1- تعليم الطفل أن يستخدم رمز " انا اريد ".
2- تعليم الطفل أن يصف ما يطلبه .
ملاحظات حول المرحلة الرابعة ..
- فى هذه المرحلة يمكن أن تظهر كلمات .
- العديد من الاطفال التوحد يجدون صعوبة فى تعميم المهارات التى يتعلمونها .
فيستحسن تعليمهم فى أوضاع طبيعية كلما سمحت لهم الفرصة وذلك يشجعهم على التعميم فى تعلم المهارات .
- في هذه المرحلة الطفل يتعلم الصفات والألوان لل objects .
لمشاهدة فيديو المرحلة الرابعة part 1
لمشاهدة فيديو المرحلة الرابعة 2 part


المرحلة الخامسة: التفاعل عند سؤال "ماذا تريد؟" Responding to (What do you want )

الهدف من هذه المرحلة أن يكون الطفل قادر علي أن يطلب كثير من الأشياء بصورة تلقائية وان يجيب علي التساؤل ماذا تريد ؟ مستخدما شريط الجملة الخاص به.
- في هذه المرحلة الطفل ينزع شريط الجملة الخاص به ويعطيه للأخصائي.

المرحلة السادسة: التجاوب والردود التلقائية
Responsive and Spontaneous commenting



الهدف من هذه المرحلة أن يجيب الطفل علي ماذا تريد ؟ ماذا تري ؟ ماذا تملك ؟
what do you want ? - what do you see ?
what do you have ?

طريقة التنفيذ ... الاخصائي يجلس والطفل أمامه ويسأله " إيه دي " يرد عليه " دي كرة "
ممكن الرد يكون غير لفظى وسيجاوب عن طريق بكس بالصور وكأن بكس هو القاموس المترجم للكلام المنطوق .
لمشاهدة فيديو المرحلة السادسة


ملاحظة ..
- فى جميع مراحل التدريب على برنامج لكي لا يتعلم الطفل أكثر من شيئ فى وقت واحد .
- رمز" ممنوع" لا يستخدم إلا بعد المرحلة الرابعة .

وفيما يلي عرض لأهم المبادئ أو الأسس التي يستند إليها ال PECS :

- 1- الاستناد إلى مبدأ من أهم مبادئ نظرية تعديل السلوك التحليلية Applied Behavior Analysis (ABA) وهو الاهتمام بنتائج أو عواقب السلوك الوظيفي Functional behavior sequences حيث يتعلم الطفل من خلال عملية الارتباط الشرطي أن هو البادئ بعملية التواصل بدلا من الاعتماد علي مساعدة الآخرين من الكبار.

- 2- مشكلات اللغة تنقسم إلى مشكلات فهم understanding (comprehension) ومشكلات تعبير expressive language ويعد تنمية جانب الفهم لدي الطفل اكثر أهمية من محاولة تدريبه علي إصدار أصوات او الإشارة أو الكلام وهي محاولات عادة ما تفشل نظرا لعدم فهم الطفل لها , هذا المبدأ يؤكد لنا أهمية استخدام الطفل للصور في عملية التواصل باعتبار ان الصورة هي أكثر العناصر المحققة لجانب الفهم نظرا لوضوحها وسهولة تفسير معناها.

- 3- الاعتماد علي المعززات المحسوسة tangible rewards في تعزيز الطفل المتوحد أكثر من الاعتماد على المعززات الاجتماعية social rewards علي اعتبار ان تأثر الطفل المتوحد بالمعززات المحسوسة أقوى , ولهذا يراعي عند بدء التدريب البدء بالأفعال الوظيفية functional acts والتي تمثل في حد ذاتها معززات محسوسة تساهم إلى حد كبير في تشكيل تعلم الطفل.

- 4- الاستناد إلى حقيقة هامة وهى ان الطفل المتوحد يتمتع بذاكرة بصرية قوية مما يعنى ان الاعتماد في تعليمه على الصور يسهل من عملية التعلم.

-5- التدعيم الفوري للاستجابة يعزز من تكرار ظهورها وهو ما يقوم عليه الـ PECS بالفعل حيث يحصل الطفل علي ما يرغب فور استخدامه للصورة بشكل صحيح.

-6- البدء بتعليم الطفل لغة بسيطة يمكنة فهمها تبدأ من كلمة واحدة وتتدرج في الصعوبة حتى تصل إلى جملة طويلة معقدة.

-7- البدء بتعليم الطفل مهارة الطلب Mand skill باعتبارها أولى خطوات تعليم الكلام حيث أن تدريب الطفل علي طلب الأشياء وتسميتها يعد متطلبا أساسيا لتعلم المحادثة.

-8- تقييم قدرات واحتياجات كل طفل قبل بدء التدريب وذلك باعتبار أنه لا يوجد اثنان من الأطفال لهما نفس مواطن القوة او نفس الاحتياجات وهو ما يعرف بمبدأ الفروق الفردية. مثال: تحدد قدرات كل طفل الشكل الذي ينبغي أن تكون علية الصورة من حيث النوع ( فوتوغرافية , أم رمزية , أم شاملة للشيء نفسه ) ومن حيث الحجم ( كبيرة , أم صغيرة )

اعتبارات هامة يجب التأكد من توافرها قبل بدء التدريب :

1- القيام بعملية ( تقييم المعزز ) Reinforcer Assessment والتي تحدد وتنظم رغبات الطفل طبقا لأولويتها أو أفضليتها عنده وعمل قائمة أو جدول يشمل هذه المعززات مرتبة طبقا لأوليتها لدى الطفل.

2- إعداد الصور بالشكل الذي يضمن فهم الطفل لها (إعدادها في ضوء قدراته ).

3- اهتمام الأسرة وبشكل خاص الأم وايمانها بأهمية الـ PECS في مساعدة طفلها علي تنمية مهارات تواصل وظيفية يعد من الاعتبارات الأولية قبل بدء التدريب وذلك من اجل ضمان تحقيق التكامل بين المدرسة والمنزل.

4- ان يتمتع القائم بعملية التدريب علي الـ PECS بأبسط فنيات التدخل السلوكي والتي تمكنه من إتقان دوره كأن يكون مستعد لمساعدة الطفل في الوقت المناسب وأخذ يده ومساعدته علي الإمساك بالصورة ووضعها في يد الشريك الآخر في عملية التواصل وأن يراعي التقليل من هذه المساعدات تدريجيا


الصعوبات التي تواجه استخدام ال PECS:

-1- تخوف بعض الآباء وبعض أخصائي التخاطب من استخدام الصور معتقدين ان استخدام الطفل للصورة كوسيلة لتواصل سيؤخر عملية الكلام او يحبطها تماما وهو ما ثبت خطأه كلية.

-2- إهمال الأم لاستخدام ال PECS داخل المنزل مما يقلل من فاعليته ويطيل من فترة التدريب.

-3- تعقد عملية تقييم المعزز أحيانا وذلك في الحالات الآتية :
- عدم اهتمام الطفل بأي شيء وهو ما تقوله بعض الأمهات وهنا يجب البحث مرات ومرات وتنويع الأدوات والأشياء المستخدمة في التقييم والاستعانة بالمدرسين والآباء في ذلك.

- اختيار الطفل لكل شيء يقدم إليه وهنا يتم عرض الأشياء عليه علي مسافات متباعدة ونسجل له الاختيار الأول ونستبعد الأشياء الأخرى.

- اختيار نفس الشيء باستمرار ، وفي هذه الحالة يجب استبعاد هذا الشيء من عملية التقييم بعد التأكد من أفضليته لدي الطفل.


avatar
Heba Khamis
Admin

عدد المساهمات : 11
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://phonetics2010.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى